أمين العاصمة المقدسة يصدر قراراً بتأسيس مركز للتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي

أصدر أمين العاصمة المقدسة، المهندس محمد بن عبد الله القويحص، قرارًا يقضي بتأسيس مركز للتحول الوطني والذكاء الاصطناعي، ويتولى مهام تسريع مسيرة التحول الرقمي؛ لتصبح التقنية الرقمية المحرك الأساسي في تطوير أعمال القطاع البلدي في جميع وحداته التنظيمية؛ لتتوافق مع الأولويات الوطنية التي تخدم تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وبرنامج التحول الوطني سعيًا لتطوير منظومة وآليات العمل، وتقديم خدمات إلكترونية ذات جودة عالية، ورفع كفاءة التشغيل والاستغلال الأمثل للموارد، وتحسين بيئة العمل وسرعة الإنجاز، وضمان تنفيذها على بنية تحتية رقمية ذات كفاءة عالية.

وتضمن القرار تكليف الدكتور محمد بن ردة الخزاعي مديرًا عامًّا للمركز، ويرتبط به إدارات:

1. الإدارة العامة للتقنية الرقمية، وتكليف الدكتور نايف بن على هوساوي مديرًا عامًّا، ويرتبط به (إدارة تشغيل الشبكات وتكليف المهندس رائد بن محمد خان مديرًا لها، وإدارة الحلول الرقمية وتكليف المهندس خليل بن سامي مالكي مديرًا لها، وإدارة الدعم الفني وتكليف المهندس مناف بن عبدالله القرشي مديرًا لها، وإدارة الاحتياج وتكليف المهندس أحمد بن صالح البشري مديرًا لها، ووحدة البنية المؤسسية وتكليف الأستاذ محمد بن فؤاد كاتب مديرًا لها).

2. إدارة المدينة الذكية وتكليف المهندس طلال بن محمد اليماني مديرًا لها، ويرتبط به الوحدات الإدارية الآتية (قسم عمليات المدينة الذكية وتكليف الأستاذ محمد بن أحمد فرج مديرًا لها، وقسم عمليات التخطيط والتطوير للمدينة الذكية وتكليف الأستاذ مبارك بن جمعان الغامدي مديرًا لها، فيما تولت إدارة وحدة الذكاء الاصطناعي، ندى بنت محمد العمري).

من جانبه، أكد أمين العاصمة المقدسة أن هذا القرار للمساهمة في تعزيز الجهود المبذولة لتطوير وتحسين الأداء المؤسسي في أمانة العاصمة المقدسة من خلال إعادة هندسة الإجراءات والعمليات، وتمكين الوحدات التنظيمية لتحويل أعمالها إلكترونيًّا. كما يتم التركيز على تطوير الكوادر البشرية من منسوبي القطاع في جميع جوانب التحول الرقمي، بما ينعكس إيجابًا على تطوير الأعمال، وتسهيل إنجاز المعاملات، وتقديم أرقى الخدمات وفق أعلى معايير الجودة، وتحقيق تطلعات حكومتنا الرشيدة.

سبق