أُطلقت اليوم الأكاديمية السعودية اللوجستية, كأحد المبادرات الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030، والمسهمة في ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي.

وأكد معالي رئيس مجلس إدارة إطلاق الأكاديمية السعودية اللوجستية رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح بن محمد الرميح أن إطلاق الأكاديمية التي ستبدأ في تقديم برامجها بداية الفصل الدراسي القادم، باعتبار دعم الخدمات اللوجستية من أهم برامج الرؤية التي تسعى لدعم الصناعة، وإنشاء وتحسين أداء المراكز اللوجستية التي ستتحقق بتوفير الكفاءات المهنية المتميزة وتطوير القدرات البشرية من خلال برامج تدريبية متنوعة ومتخصصة, مشيراً إلى أن هذا ما ستقدمه الأكاديمية من خلال شراكتها المحلية والدولية.

وأوضح أن الأكاديمية تستهدف سبعة قطاعات هي: الخدمات البريدية اللوجستية، النقل البحري والموانئ، التجارة الدولية والشحن والتصدير، النقل البري، التجارة الإلكترونية وإدارة المخازن و النقل الجوي.

وأُطلق خلال حفل التوقيع 11 اتفاقية توظيف مبتدئ بالتدريب مع القطاع الخاص لتوظيف 360 مواطنا ومواطنة، إذ تهدف الأكاديمية السعودية اللوجستية إلى تدريب وتأهيل الشباب السعودي، وتطوير المعارف والمهارات الفنية في قطاع الخدمات اللوجستية، بهدف توطين الوظائف في هذا المجال، وتطوير المعارف والمهارات الفنية في القطاع اللوجستي لتمهين وتأهيل الكفاءات السعودية.

وستقدم الأكاديمية مسارات تدريبية متنوعة، منها برامج تأهيلية طويلة لمدة ثلاثة فصول تدريبية, وبرامج الدورات القصيرة والتدريب عن بعد, وبرامج الشهادات المهنية الاحترافية الدولية, وبرامج تنفيذية متخصصة، فيما سيعلن عن بدء التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني sla.edu.sa