التصنيع تعلن عن إتفاقية بيع مشروطة مع شركة ترونوكس 

أعلنت شركة التصنيع الوطنية (تصنيع) عن توقيع إحدى شركاتها التابعة والمملوكة مناصفة بين شركة التصنيع الوطنية وشركة كريستل وهي شركة مجمع صناعات المعادن المتطورة المحدودة (أميك) إتفاقية بيع مشروطة مع شركة ترونوكس وهي شركة عالمية متخصصة في التعدين والكيماويات غير العضوية ووفقاً لهذا الإتفاق تحصل ترونوكس على الحق في شراء ما نسبته 90% من ملكية (أميك) في مصهر التيتانيوم (السلاجر) الذي يقع في مدينة جازان للصناعات الأولية والتحويلية بالمملكة العربية السعودية بقدرة إنتاجية تصل إلى 500 ألف طن من مادة خام التيتانيوم بالإضافة إلى 220 ألف طن من الحديد الزهر. هذا بالإضافة إلى اتفاقية الخدمات الفنية التي ستقوم ترونوكس بموجبها بتقديم مساعدة فنية لأميك لدعم عملية بدء تشغيل المصهر حسب المعايير والإجراءات المتبعة لهذه الصناعة، بحيث يتم الاستفادة من خبرة ترونوكس كمشغل عالمي لهذا النوع من التقنية.

وكجزء من هذه الإتفاقية ستقوم شركة أميك بتأسيس شركة لهذا الغرض في المملكة العربية السعودية، وعند الوصول إلى استدامة عمليات الإنتاج في المصهر، كما هو محدد في الإتفاقية، يحق لترونوكس الاستحواذ على نسبة 90% من ملكية الشركة الجديدة.

ويشمل إجمالي الإتفاقية مع ترونوكس كلاً من الديون الخارجية الفعلية على شركة أميك بمبلغ 322 مليون دولار من خلال الملكية في الشركة الجديدة، بالاضافة الى قيام شركة ترونوكس بتقديم قرض يصل الى 125 مليون دولار للمساعدة في إكمال تشغيل المشروع وانتاجه، وتعديل رأس المال العامل لتعويض أميك عن نسبة 10% من الالتزامات المستحقة على الشركة الجديدة عند إتمام الإتفاق. وتشمل الإتفاقية الحقوق والواجبات لكلا الطرفين كملاك في الشركة الجديدة.

وعلق المهندس مطلق المريشد، الرئيس التنفيذي للتصنيع الوطنية بقوله يتيح الجمع بين خبرات ترونوكس العالمية المتخصصة في تشغيل مصهر التيتانيوم وخبرات أميك على العمل معاَ لضمان النجاح في التشغيل والإنتاج في المصهر بجازان. ويمثل الهدف الاستراتيجي لاتفاقية البيع المشروط واتفاقية الخدمات الفنية تعزيز أوجه التعاون على المستوى العالمي والتعرف على أوجه التكامل بين إنتاج صبغة التيتانيوم ومواد التيتانيوم الخام بعد استكمال اندماج ترونوكس مع كريستل لصالح مساهمي التصنيع.

وتمتلك شركة التصنيع الوطنية نسبة 79% من شركة كريستل وسوف يتم الاعلان عن اي تطورات جوهرية بخصوص هذا الموضوع في حينه.