أنهى مشروع جبل عمر بالعاصمة المقدسة أخيرا الأعمال الإنشائية المتعلقة بتركيب أعلى مصلى معلق في العالم بين البرجين التوأمين بالمشروع، بارتفاع 161 م، ليأخذ شكله النهائي بإطلالة بانورامية على الكعبة المشرفة من الجهة الشرقية، ومشروع طريق الملك عبدالعزيز «الموازي» من الجهة الغربية.

وأعمال تنفيذ المشروع بدأت في أكتوبر الماضي بتركيب المنصة الرئيسة للمصلى، واستغرق رفعها ثلاثة أيام حتى استقرت في المنسوب المقرر لها بين البرجين، حيث جرى رفعها من خلال رافعة برجية متحركة مثبتة على لوح سقف المبنى المجاور، إضافة إلى أربع رافعات آلية تعمل بالحاسوب ركبت على سطح البرج لتوفير تحكم تام ودقيق بالمصلى أثناء رفعه وتركيبه، تلى ذلك بناء الهيكل الإنشائي للمصلى.

وأشارت المعلومات إلى أن المرحلة الثالثة في الأعمال الإنشائية للمصلى المعلق تمثلت في تركيب أقواس العقود التي أعطت شكل البوابة في أسفل المنصة، حيث خصصت رافعة جدارية مستقلة لرفع القوسين وتركيبهما على المصلى واحدة تلو الأخرى، ليكتمل معها الشكل النهائي لأعلى مصلى معلق في العالم بإجمالي حمل يصل إلى 400 طن، فيما ستعقب انتهاء المرحلة الأولى أعمال التشطيبات النهائية والكمالية، ليفتح بعدها المصلى بشكل رسمي للمصلين.