رئيس هيئة النقل: الانتهاء من دراسة جدوى الجسر البري خلال 12 شهراً

توقع رئیس ھیئة النقل العام الدكتور رمیح الرمیح، الانتھاء من دراسة الجدوى لمشروع الجسر البري التي تجریھا الھیئة مع شركة CCECC الصینیة في غضون 12 شھراً، مشیراً إلى أن مذكرة التفاھم التي وقعت في أكتوبر الماضي تستھدف إجراء دراسة شاملة حول تكلفة المشروع وغیرھا من الجوانب المتعلقة بمشروع الجسر البري لتنفیذ قطار یربط بین موانئ البحر الأحمر والخلیج العربي مروراً بالریاض. وذكر أن مشروع الجسر البري الرابط بین موانئ البحر الأحمر والخلیج.

العربي سیسھم في نقل الحاویات بین السوق المحلیة والخلیجیة المجاورة، إضافة إلى نقل الركاب بین العدید من المدن أھمھا الریاض وجدة والدمام، وكذلك دعم الحركة اللوجستیة في المملكة وتوفیر وسائل نقل حدیثة، متوقعاً أن یسھم المشروع في تقلیص عدد الشاحنات المسافرة على الطریق العام بین الریاض وجدة.

وأكد رئیس ھیئة النقل العام أن الھیئة كجھة تنظیمیة لمختلف قطاعات النقل، معنیة بإعادة تقدیم قطاع الخطوط الحدیدیة للمستثمرین في الداخل والخارج فیما یتعلق بخطة إندماج الشركة السعودیة للخطوط السعودیة «سار» مع المؤسسة العامة للخطوط الحدیدیة، قال إنھا قائمة حالیاً، لافتاً إلى أن عملیة استكمال انتقال أصول وممتلكات المؤسسة العامة للخطوط الحدیدیة إلى «سار» مرتبطة بإجراءات عدة، ومنھا موافقات، خصوصاً في ظل انتقال الكادر الوظیفي، رافضاً تحدید سقف زمني محدد بقولھ: «أتمنى انتھاء عملیة الدمج بشكل كامل في أقرب وقت ممكن»، مستدركاً أن العملیة لن تطول كثیراً. وأشار إلى أن الھیئة بالتعاون مع وزارة التجارة والاستثمار تقوم بجولات تفتیشیة للقضاء على التستر في القطاع، إضافة إلى الجھود الكبیرة في عملیة توطین قطاع تأجیر السیارات، لافتاً إلى أن الھیئة تتحرك لوضع الضوابط الصارمة للقضاء على المخالفات في قطاع النقل.

عكاظ