أطلقت شركة المياه الوطنية اليوم مبادرة تنفيذ التوصيلات المنزلية داخل المخططات، التي ستمكن المطورين العقاريين من تنفيذ التوصيلات الجزئية للمباني في المخططات قبل بيعها للمستفيدين.

وقال رئيس شركة المياه الوطنية المهندس محمد الموكلي خلال حفل الإطلاق الذي رعاه وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي و وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل، إن المبادرة هي الأولى من نوعها، وستسهم في الحفاظ على البنية التحتية لطرق هذه المخططات، إذ سيتم حفرها لتنفيذ توصيلات المياه والصرف الصحي مرة واحدة فقط، أثناء تطوير المخطط، إضافة إلى أنها ستختصر إجراءات تنفيذ التوصيلات المنزلية للمستفيدين، وضمان جودة تنفيذها، كما ستحد من التشوه السمعي والبصري داخل المدن، ما يساعد في تحسين جودة الحياة.

وأكد الموكلي أن حديث الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع خلال لقائه التلفزيوني الأخير حول التطوير العقاري، وافتقار المخططات إلى الخدمات مثل المياه والصرف الصحي، كان حافزاً لشركة المياه الوطنية لتسريع تنفيذ هذه المبادرة بالتعاون مع المطورين العقاريين.

ودعا الموكلي شركات التطوير العقاري إلى المسارعة للانضمام إلى هذه المبادرة، مؤكداً أن شركة المياه الوطنية، عملت على تحسين رحلة اعتماد المخططات، واختصرتها من ست سنوات في 2015، لتصبح 6 أشهر فقط في 2021.

وعلى هامش الإطلاق أبرمت الشركة اتفاقية مع ثلاث شركات للتطوير العقاري لتنفيذ التوصيلات في المخططات الخاصة بها، ضمت شركة إدارة للتنمية والتطوير، وشركة ساني العامرية، وشركة حمد وأحمد محمد المزيني.

وتضمنت الاتفاقية إيصال خدمات المياه والصرف الصحي إلى المخططات السكنية التي تطورها الشركات العقارية، بناءً على التوصيات الاستراتيجية الوطنية للإسكان، من أجل تحقيق الأهداف والخطط الاستراتيجية لقطاعي الإسكان والمياه، إضافة إلى أن الاتفاقية تندرج تحت برنامج معالجة التشوه البصري، أحد مبادرات برنامج جودة الحياة ضمن برامج رؤية المملكة 2030.

وستضمن هذه الاتفاقيات سرعة وسهولة عملية الارتفاق بخدمات المياه والصرف الصحي للمستفيدين، إضافة إلى فتح آفاق تعاون لتجويد الخدمات المقدمة للمستفيدين.