قدم مجلس الأعمال السعودي الروسي باتحاد الغرف السعودية في اجتماعه الثاني الذي عقد بمقر الاتحاد , مقترحاً لفتح بنك روسي بالعاصمة الرياض في خطوة تهدف لتسهيل التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين الصديقين, وذلك بحضور رئيس اتحاد الغرف السعودية عجلان بن عبدالعزيز العجلان وسفير روسيا الاتحادية لدى المملكة سيرجي كوزلوف, ورئيس مجلس الأعمال السعودي الروسي طارق القحطاني وعدد من أصحاب الأعمال السعوديين.

وأكد رئيس اتحاد الغرف السعودية أهمية الاجتماع , الذي يعد دفعة قوية نحو تطوير مزيد من العلاقات التجارية والاقتصادية.

فيما أكد السفير الروسي أن بلاده تنظر لتطوير العلاقات التجارية بين البلدين كمهمة أساسية تعكس توجيهات قيادة البلدين, وتعميق وتنشيط وتنويع عقد الشراكة والصداقة بين الجانبين , مبينا أنه تم تعيين ملحق تجاري لدى سفارة بلاده بالرياض مما يعد خطوة جديدة في تذليل جميع المعوقات الاقتصادية التي تعترض رجال الأعمال السعوديين, ووعد بدعم ودراسة مقترح فتح بنك روسي في الرياض.

من ناحيته, أوضح رئيس مجلس الأعمال السعودي الروسي طارق القحطاني أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري خلال الفترة المقبلة, وكل ما يخدم البلدين من خلال أعمال المجلس.

وتطرق اللقاء إلى بعض التحديات التي أسهمت في ضعف حجم التبادل التجاري بين المملكة وروسيا ومنها عدم وجود خط ملاحي مباشر للشحن لتسهيل عمليات الاستيراد والتصدير، وعدم توفر المعلومات الكافية عن بيئة الأعمال والفرص الاستثمارية، كما شدد على ضرورة وضع خارطة طريق لتنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين بالتركيز على تطوير الاتفاقيات التجارية والاستثمارية وفتح خط طيران مباشر بين البلدين وتسهيل الحصول على التأشيرات وزيادة التعاون في القطاعات المستهدفة ومن بينها القطاع الزراعي.

واس