وزير البيئة والمياه يطلق المرحلة الأولى من مشروع الأبحاث التطبيقية في مجال المحاصيل الواعدة

أطلق معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، المرحلة الأولى من مشروع الأبحاث التطبيقية في مجال المحاصيل الواعدة؛ لزيادة الإنتاج وتحسين النوعية ورفع الكفاءة التسويقية.

ويهدف المشروع إلى إجراء دراسات لانتخاب الأصناف الملائمة لظروف المملكة من كل محصول والتركيز على المناطق المناسبة لكل محصول، ودراسة العمليات الزراعية التي تؤثر على زيادة الإنتاج وتحسين النوعية،إضافة إلى دراسة المعاملات قبل الحصاد وفي أثنائه وبعده لرفع جودة المنتج، إلى جانب رفع الكفاءة التسويقية وتطوير عمليات التغليف والتخزين والصناعات القائمة على المنتج.

ويستهدف المشروع في مرحلته الأولى العديد من المحاصيل من ضمنها: الليمون والتوت الأزرق وفاكهة التنين والورد الطائفي والرمان، إضافة إلى الأفوكادو واللوز والبُّن والتين، إلى جانب العنب والفراولة والخوخ والكينوا.

يذكر أن اللجنة العلمية لتقييم الأبحاث التطبيقية في مجال المحاصيل الواعدة تكوّنت من وكيل الوزارة للزراعة المهندس أحمد العيادة، ومدير المشروع الدكتور علي الجليل، وعضو من جامعة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا ومقيمين خارجيين.

وكانت الأبحاث المقبولة مقدَّمة من جامعة الملك سعود وجامعة نجران وجامعة الملك خالد بأبها.