نظّم البنك الأهلي السعودي بالتعاون مع شركة البحر الأحمر للتطوير، الملتقى الافتراضي بعنوان “تطلعات الرؤية لوجهة سياحية عالمية”، والذي استعرض خلاله الفرص الاستثمارية الواعدة للوجهة العالمية للسياحة السعودية “مشروع البحر الأحمر”، وذلك بحضور كبار المستثمرين المحليين والعالميين ومشاركة السيد جون باغانو الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير، ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري.

وأستعرض الملتقى أبرز التطورات لمراحل مشروع البحر الأحمر الذي من المرتقب أن يشهد تدشين مرحلته الأولى نهاية العام الجاري، الذي يعتبر واحداً من بين المشاريع الثلاثة الكبرى المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، والتي أعلن عنها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عام 2017، لتضع المملكة على خارطة السياحة العالمية، وتسهم في صناعة سياحية جديدة مستدامة تدعم توجهات الرؤية لتنويع مصادر الدخل والاقتصاد الوطني.

ووجه باغانو شكره وتقديره للبنك الأهلي السعودي على تنظيم الملتقى، مؤكداً أن البنك الأهلي السعودي شريكاً داعماً لمشروع البحر الأحمر، باعتباره أكبر بنك على مستوى المملكة وبفضل مركزه المالي القوي ومكانته كأكبر مموّل مؤسسي. كما عبر عن امتنانه لعرض فرص الشراكة الواعدة المتاحة أمام المستثمرين، مبيناً أن مشروع البحر الأحمر سيحقق منافع اقتصادية كبيرة بالنظر إلى عناصر الجذب المحيطة به كونه واجهة تقدّم مفهوماً جديداً للسياحة المستدامة في المنطقة، والذي يلعب دوراً رئيسياً في تنويع الاقتصاد المحلي بما يتماشى مع رؤية 2030.

وكشف باغانو خلال حديثه عن النهج الرائد الذي تتبعه شركة البحر الأحمر للتطوير في إرساء معايير السياحة المتجددة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي. مما سيمكن بدوره من وضع المملكة على خارطة السياحة الدولية حيث يتزايد طلب المسافرين لشركات التطوير العقاري بالاهتمام أكثر ببيئة الوجهات السياحية التابعة لها خلال التصميم والتطوير والتشغيل كذلك.

من ناحيته أكد رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري أن تنظيم البنك لهذا الملتقى الذي حضره مجموعة من المستثمرين المهتمين بالفرص الاستثمارية في المملكة، يأتي تأكيداً على استمرار دعم البنك للمبادرات الاقتصادية والاستثمارية المندرجة ضمن رؤية المملكة 2030 التي تمثل خارطة طريق نحو المستقبل.