أبرمت الھیئة الملكیة للجبیل وینبع عددا من العقود التنمویة، إنفاذا للأمر السامي الكریم القاضي بتكلیف الھیئة الملكیة للجبیل وینبع بإدارة وتشغیل مدینة جازان للصناعات الأساسیة والتحویلیة، وتوفیر الخدمات في المدینة على نمط مدینتي الجبیل وینبع الصناعیتین ومدینة رأس الخیر للصناعات التعدینیة.

حیث جرى توقیع العقود الیوم في مدینة جازان للصناعات الأساسیة والتحویلیة، ووقعھا الرئیس التنفیذي للھیئة الملكیة بینبع وجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصیف، وتضمن العقد الأول عقد إنشاء سكن مؤقت لموظفي الھیئة الملكیة، والعقد الثاني توفیر خدمات الفحوصات الجیوتقنیة، فیما تضمن العقد الثالث تقدیم الخدمات المساحیة.

ومن جھة ثانیة، اجتمع الرئیس التنفیذي للھیئة الملكیة بینبع وجازان الدكتور علاء بن عبدالله نصیف، وفریق العمل بمدینة جازان للصناعات الأساسیة والتحویلیة بوفد من شركة بان آسیا الصینیة، وناقش الاجتماع مستجدات مشاریع الشركة، وآلیة توصیل المنافع لمواقع المشاریع، حیث تبلغ الاستثمارات المتوقعة للمشاریع قرابة 4 .ملیارات دولار .

ومن جانب آخر، عقد الدكتور علاء نصیف اجتماعا مع فریق العمل بمدینة جازان للصناعات الأساسیة والتحویلیة، تم خلالھ استعراض مشاریع البنیة التحتیة للمنطقة .الصناعیة والسكنیة بحضور القطاعات المعنیة بالھیئة الملكیة .

یشار إلى أن فریق العمل المكلف بإدارة المدینة وعلى رأسھ الدكتور علاء بن عبدالله نصیف، یقوم بجھود متواصلة ھذه الأیام لمباشرة المھمات المناطة بالھیئة، إذ یعقد سلسلة اجتماعات متوالیة مع شركاء الھیئة الملكیة، والمتابعة المیدانیة على أرض الواقع والتفاعل مع كافة الشركاء الإستراتیجیین لجذب وتوطین الاستثمارات، .والاستفادة من المیزة النسبیة للمنطقة الغنیة بالموارد البشریة والطبیعیة التي تحظى بھا المنطقة.

عكاظ