بدأت شركة بن لادن في العودة إلى العمل في 10 مشاريع رئيسة في المسجد الحرام بشكل تدريجي، لحين النزول بكل كوادرها وطواقمها الهندسية والمشاريعية بعد موسم الحج لاستكمال المشاريع المتبقية من أجزاء التوسعة والملحقات المشاريعية الأخرى في الحرم.

ووعدت إدارة الموارد البشرية في بن لادن بصرف بقية الرواتب المتأخرة المستحقة وجدولتها مع استئناف العمل المقرر له بعد موسم الحج، بحسب تعميم صادر عن المنفذ الرئيسي لمشروعات الحرمين الشريفين في الشركة.

وحصلت «مكة» على معلومات تفيد بأن أعمال الشركة في الحرم المكي لا علاقة لها بقضية الرافعة، وأن الأخيرة منظورة في المحاكم.

وتفيد ذات المعلومات بأن وزارة المالية وجهت المسؤولين عن مشاريع الحرم باستئناف أعمالهم، مشيرة إلى أن مراجعات وموازنات جديدة لكل المشاريع أعادت بلورة مشاريع المنطقة المركزية كاملة.

ويعد الاستئناف الجديد لشركة بن لادن شاملا كل الأعمال المناطة بها في المنطقة المركزية المحيطة بالحرم، إذ يهدف لاستكمال منظومة الأعمال الإنشائية والخرسانية والكهروميكانيكية، إضافة إلى المشاريع المساندة ومشاريع الطرق التابعة لوزارة المالية.

وكشف تعميم صادر عن المنفذ الرئيسي لمشروعات الحرمين الشريفين لمجموعة بن لادن السعودية عن عودة العمل في قطاع عمارة وبناء الحرمين بعد موسم حج هذا العام.

مشاريع تستأنفها بن لادن في الحرم

1 استكمال مباني التوسعة السعودية الثالثة

2 استكمال أعمال باب الملك عبدالعزيز

3 استكمال أعمال باب الفتح

4 استكمال أعمال باب العمرة

5 استكمال أعمال الرواق العثماني

6 استكمال أعمال التشطيب لتوسعة المطاف

7 استكمال المنظومة الكهروميكانيكية لأعمال التوسعة

8 استكمال منظومة معابر الحركة الأفقية

9 العمل على نظام تجزئة وضبط الحركة

10 استكمال أعمال الدائري الأول