تقدمت سوق الأسهم السعودية الرئيسة “تداول” ثلاثة مراكز بين أكبر بورصات العالم من حيث قيمة الأسهم المتداولة “السيولة” خلال آذار (مارس) الماضي، مقارنة بنهاية العام الماضي.

ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية“، استند إلى بيانات “تداول” ومواقع البورصات العالمية والاتحاد العالمي للبورصات، احتلت سوق الأسهم السعودية المرتبة الـ17 عالميا من حيث السيولة المتداولة في السوق خلال شهر آذار (مارس) الماضي لأول مرة، مقارنة بالمرتبة الـ20 في نهاية العام الماضي.

وحققت سوق الأسهم السعودية هذا التقدم بعد أن ارتفعت السيولة المتداولة خلال آذار (مارس) 18 في المائة (45 مليار ريال) عن الشهر السابق له، لتبلغ 290.7 مليار ريال (77.5 مليار دولار)، حيث كانت 245.8 مليار ريال في شباط (فبراير) من العام ذاته.

وكان مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيسة “تاسي” قد ارتفع 8.3 في المائة (763 نقطة) خلال شهر آذار (مارس) الماضي، مقارنة بإغلاق الشهر السابق له، لينهي الشهر عند مستوى 9908 نقاط.

وجاء ترتيب أكبر 17 بورصة حول العالم من حيث قيمة التداول خلال شهر آذار (مارس) 2021، بصدارة بورصة ناسداك “الولايات المتحدة” بـ2.99 تريليون دولار، تلتها بورصة نيويورك “الولايات المتحدة” بـ1.59 تريليون دولار.

وثالثا، حلت بورصة شنزو “الصين” بـ1.54 تريليون دولار، ثم بورصة شنغهاي “الصين” بـ1.28 تريليون دولار.

وفي المركز الخامس جاءت بورصة طوكيو “اليابان” بـ680.7 مليار دولار، ثم بورصة كوريا الجنوبية 506.5 مليار دولار، سابعا بورصة هونج كونج “الصين” بـ464.4 مليار دولار.

في المرتبة الثامنة بورصة تورنتو “كندا” بقيمة تداول 251.78 مليار دولار، ثم بورصة تايوان بـ234.78 مليار دولار.

عاشرا بورصة لندن “بريطانيا” بـ220.3 مليار دولار، ثم بورصة فرانكفورت “ألمانيا” 211.8 مليار دولار، والبورصة الوطنية للأسهم “الهند” 206.7 مليار دولار في المركز الـ12.

وفي المركز الـ13 جاءت بورصة البرازيل بـ146.8 مليار دولار، ثم البورصة الأسترالية بـ108.8 مليار دولار.

خلفهم بورصة إسطنبول “تركيا” بـ96.52 مليار دولار، وبورصة سويسرا الـ16 بقيمة تداول 96.5 مليار دولار.