كشفت مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية من خلال تقرير مجلس الإدارة عن أنها قامت بتعيين إحدى الشركات العالمية المتخصصة لوضع خطة الشركة الاستراتيجية وذلك للـ5 أعوام المقبلة 2021-2025م.

وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للمجموعة السيد/ سامي الحكير إن الاستراتيجية المعدة والتي سميت بـ(وجهات) والتي اعتمدت من مجلس الإدارة تهدف بشكل عام إلى التماشي مع متغيرات السوق وتعزيز مركز الشركة وتنويع مصادر دخلها.

وأشار إلى أن الخطة الاستراتيجية للشركة تركزت في محورين رئيسيين وهما:

أولاً: التحول والنمو في الأعمال الرئيسية، ويشمل ذلك إعادة التمركز في قطاعي الضيافة والترفيه من خلال التركيز على تجديد مواقع الشركة الرئيسية وتطويرها بالشكل اللائق والمناسب لطلب العملاء والسوق لدعم أدائها المالي، وإضافة قنوات بيعية إلكترونية لتعزيز موقع الشركة في السوق.

ثانياً: التوسع في مجالات مقاربة ومحفزة للأعمال الحالية مثل: إدارة الفعاليات، والتموين الخارجي، ودور السينما، إضافة إلى تنويع مصادر الدخل، وذلك عن طريق الدخول في مجالات عمل جديدة مثل أندية اللياقة البدنية الاقتصادية.

وأوضح الحكير، أن إدارة الشركة قد بدأت بالفعل في تطبيق الخطط والأعمال، ووضع الأولويات للوصول إلى الأهداف المرجوة من استراتيجية “وجهات” في القريب العاجل.

وأضاف أن “وجهات” سيكون تركيزها الرئيسي في السنوات المقبلة على رفع جودة الخدمات وتنويعها للوصول إلى تطلعات العملاء من مختلف الأعمار وخلق تجارب ترفيهية مميزة، مؤكدا أن الشركة ستستمر بالعمل على رفع الكفاءة المالية وضبط المصاريف والتكاليف.

وأشار إلى أنه سيتم تمويل خطط هذه الاستراتيجية بشكل رئيسي من التدفقات النقدية التشغيلية للشركة، إضافة إلى متحصلات الاكتتاب في زيادة رأس المال، حال الحصول على الموافقات المطلوبة، ومن مصادر التمويل المتاحة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية.