أعلنت المجموعة الفرنسية “لوفر اوتيل”، إحدى أكبر مجموعات الضيافة في العالم، عن خططها لإطلاق 31 فندقًا جديدًا في المملكة العربية السعودية وافتتاحها بحلول نهاية عام 2025، تأكيدًا على التزامها بتوفير الراحة وإضافة القيمة المتميزة لضيوفها في الشرق الأوسط، لتضيف 6552 غرفة جديدة مما يرفع إجمالي عدد غرف “لوفر اوتيل” إلى أكثر من 8500 غرفة في المملكة، لتصبح إحدى أهم محركات هذا القطاع.

ومن المقرر أن تباشر المجموعة خطط توسع أعمالها بافتتاح خمسة فنادق جديدة هذا العام 2021، بالتعاون مع شركاء مستثمرين من القطاع الخاص لإطلاق سلسلة من الفنادق ذات ثلاث وأربع نجوم في الوجهات الرئيسية بالمملكة، حيث سيتم افتتاح فندق جولدن توليب الرياض (في المرحلة الأولى: 94 غرفة) وجولدن توليب عنيزة (84 غرفة) وذلك خلال الربع الأول من العام، وسينضم إليهما فندقيْ توليب إن كورنيش الدمام (70 غرفة)، وتوليب إن البلد المدينة (150 غرفة) في الربع الثالث، بينما سيفتتح جولدن توليب أم القرى (454 غرفة) بمكة المكرمة خلال الربع الرابع.

وكجزء من خطط توسع “لوفر اوتيل” طويلة الأجل في المنطقة، ستقدم المجموعة لأول مرة فنادق بدرجة متوسطة تحت علامتها التجارية الشهيرة “كامبانيل” في المملكة، والتي تلبي احتياجات الضيوف السعوديين المعاصرين الذين يبحثون عن الحلول التقنية اللا تلامسية، والمساحات المشتركة الواسعة داخل الفندق، وتعتبر فنادق “كامبانيل” هي الأنسب للإقامات متوسطة الميزانية مع اهتمامها الكبير بتنمية المجتمع عبر وحدات الإقامة التي توفرها، وقد تم إطلاقها تلبيةً للطلب المتزايد في قطاع الضيافة سواء بغرض السفر أو للترفيه أو للعمل في ظل تطورات المشهد السياحي في المملكة.

وتعليقًا على خطط توسعها، قال بيير فريديريك رولو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “لوفر اوتيل”: “تجسد المملكة إحدى الأسواق الأساسية التي نسعى للتواجد فيها ضمن خطط توسعنا على مستوى عالمي؛ لما تتميز به من وجهات رائعة في أرجائها ولما توليه من أهمية بالغة للسياحة والسفر، لذا نفتخر هذا العام بتقديم فنادقنا الجديدة في مدنها الرئيسية مثل الرياض ومكة المكرمة، ونسعد بإطلاق فنادق “كامبانيل” لتقديم الفنادق الذكية ذات الأسعار المعقولة للمسافرين المحليين والعالميين في المملكة، والتي تتميز بأسلوب معيشة تم تصميمه على نحوٍ فريد يلبي احتياجات المسافرين اليوم ويساهم في تعزيز تجربة السفر الجماعية لديهم، كما ترمز هذه الفنادق إلى فن الحياة الفرنسي استناداً إلى مفهومٍ أصيل وتاريخٍ عريق، ونتطلع أن يساهم تواجدنا في المملكة بتلبية طموح الشباب والشابات السعوديين خلال هذه الفترة التاريخية التي تتميز بفتح المملكة أبوابها للسياحة العالمية”.

ومن المقرر أن تضيف فنادق “كامبانيل” على فنادق مجموعة “لوفر اوتيل” 16 منشأة فندقية تتنوع من منتجعات ووجهات ثقافية وحضارية موزعة في جميع أنحاء المملكة، إلى جانب 11 فندق يتبع “لوفر اوتيل” ومنها فندق رويال توليب، وتوليب ريزيدنس، وجولدن توليب، وتوليب إن، وكيرياد. وستساهم هذه الفنادق في تعزيز مساعي المملكة في تنوع منشآت الإيواء السياحي وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030 المتمثلة في جذب أكثر من 100 مليون زائر بحلول نهاية العقد الحالي، لما توفره فنادق المجموعة من أماكن إقامة متطورة تقنياً وملائمة للميزانية مالياً.

وعن إسهاماتها في تحقيق أهداف رؤية 2030، فإن دور “لوفر اوتيل” لا يقتصر على توفير خيارات إقامة جذابة ومتنوعة لتلبية الزيادة المتوقعة للسياح، بل تسعى أيضاً لخلق أكثر من 3500 فرصة وظيفية للمواطنين السعوديين في قطاع الضيافة وما يندرج منها من قطاعات، كما تخطط المجموعة أيضًا لدعم نقل المعارف والخبرات من خلال التدريب متعدد التخصصات لأعضاء الفريق في المعهد التقني الذي افتتح مؤخرًا في فندق “كامبانيل رونجيس” في قلب مركز تذوق الطعام الفرنسي الشهير وأكبر سوق دولي للمواد الغذائية في العالم.

كما يسعى المعهد التقني لاستضافة أصحاب الفنادق المبتدئين من جميع أنحاء العالم من الراغبين بالتعلم ومن كبار الخبراء في عالم الضيافة والتي تمتد خبرتهم لعقود من الزمن، فقد تم إنشاء المعهد بهدف مشاركة خبرات “لوفر اوتيل” في قطاع المأكولات والمشروبات والترفيه وخدمة العملاء، وله دور رئيسي في نقل هذه المعرفة المتميزة في مجال الخدمات والمأكولات والتموين إلى الفنادق السعودية المشاركة في البرنامج.

ومن جانبه علق أمين مكرزل، رئيس مجموعة “لوفر اوتيل” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يسعدنا أن نوسع تواجدنا في المملكة لنقدم لضيوفنا خدمات عالمية المستوى تلبي احتياجات السوق المتنوعة من خلال افتتاح فنادقنا الجديدة، وأؤكد أن نمو مجموعة “لوفر اوتيل” يعتمد بشكل كبير على نجاحنا في المملكة، ونتطلع لما سنساهم به في تحقيق أهداف رؤية 2030، خارطة الطريق الطموحة لتحقيق الازدهار المستدام. فإطلاق فنادقنا الجديدة لا تساعد فقط في تطوير صناعة السياحة المحلية الواعدة، بل تساهم في خلق الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المملكة أيضاً، وتساعد في تشكيل مستقبل الضيافة بها من خلال مشاركة معرفتنا وخبراتنا عبر معهدنا التقني في فرنسا”.

تحظى مجموعة “لوفر اوتيل” بولاء الكثير من المسافرين حول العالم إذ لفتت أنظار الكثير من محبيها في المملكة، خاصةً منتجع رويال توليب شرما في نيوم الذي أثبت شعبيته الكبيرة لدى زائري المنطقة. وإلى جانب افتتاحاتها المرتقبة، تخطط”لوفر اوتيل” لاكتشاف العديد من فرص تطوير الفنادق المستدامة في مختلف المواقع الطبيعية ذات المناظر الفريدة والخلابة في المملكة وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة السعودية.