أعلنت كروة، منصة تأجير السيارات، عن التدشين الرسمي لأول فناء للمواقف السحابية في المملكة العربية السعودية Carwah Cloud Yard وهي عبارة عن مواقف إيواء منتشرة داخل المدن تتوفر بها كل ما يتعلق بمتطلبات خدمة تأجير السيارات، حيث تستخدم تجاريًا لغرض إعداد السيارات بشكل كامل للتوصيل الخارجي فقط والحد من التوسع بالتكاليف التشغيلية المرتبطة بفروع مكاتب استقبال عملاء شركات تأجير السيارات لاستلام سياراتهم. حيث تتيح المواقف السحابية لأصحاب الشركات القائمة على توسيع نطاق التواجد الحالي لأسطولها أو بدء علامة تجارية افتراضية بأقل تكلفة ممكنة. بالإضافة الى تحسين مستوى جودة الخدمات المقدمة للعملاء. وذلك بالتزامن مع إطلاق أول فناء سحابي لها في مدينة الرياض بشكل تجريبي لما تشهده من نمو كبير في القوة الشرائية وعدد السكان ولكونها نقطة جذب للشركات والافراد، ومن ثم الانتشار الى باقي المدن الرئيسية بمشيئة الله.

ومن المعلوم لدى المستهلكين أن غالبية الخدمات المقدمة في قطاع التأجير حالياً لا تطلع الى رغبتهم او تطلعات السوق المحلي بسبب الصعوبات التي تواجهها الشركات في نموذج العمل الحالي، ‏ومن أبرزها

محدودية الخدمة: ‏حيث ان متطلبات المستهلك الحالي تختلف تماما عما كانت عليه بالفترات السابقة. ‏فالمستهلك الآن يبحث دائما عن حاجته بأسرع وأبسط طريقة وبأقل تكلفة ممكنة وهذا ما يفتقره سوق التأجير التقليدي لأنه غير مرن لإضافة ‏أفكار تطويرية جديدة تساعد في تقديم خدمات للعملاء ذات جودة عالية، علاوة على عشوائية السوق وعدم تطوير نموذج العمل منذ سنوات.

إدارة الوقت: ‏في الوضع الحالي التقليدي يستهلك العميل وقت أكبر في البحث عن السيارة والذهاب لاستلامها من الفرع وهناك احتمالية عالية بعدم توفر السيارة المطلوبة أو أن حالتها غير مناسبة مما يؤدي إلى رفض العميل استلامها.  ناهيك عن إهدار الوقت والانتظار لإنهاء إجراءات العملاء في تعبئة العقد وغيرها من الإجراءات الروتينية. وبالنسبة للعملاء القادمين من السفر فإنهم يواجهون احتمالية كبيرة بالانتظار في ‏الطوابير الخاصة بمكاتب استقبال شركات التأجير داخل الصالات.

شريحة عملاء أقل: من المعلوم بأن الغالبية من عملاء الفروع هم من الزوار المارين وهم نسبة قليلة مقارنةً بعملاء المبيعات الإلكترونية.

قلة المواقف: مساحة أغلب فروع استقبال شركات التأجير أقل من 90 متراً وبحسب اشتراطات الجهات الرسمية فإنه هذه المساحة يمكنها حجز عدد 3 مواقف سيارات صغيرة فقط أمام الفرع مما يجعل الفروع تقوم بإيقاف السيارات عشوائياً بالجوار وإيذاء السكان المجاورين.

ارتفاع المصاريف التشغيلية: تتكلف شركات التأجير مبالغ عالية لإدارة وتشغيل شبكة فروع لاستقبال العملاء.

وما يميز فناء كروة السحابي هو الاستثمار بشكل موسع في التقنية التي تعزز زيادة عمليات طلبات التأجير حيث يعتمد الفناء السحابي على نموذج أعمال خاص بالتوصيل فقط. وتصل الطلبات الواردة عبر منصات شركة كروة المختلفة مثل الموقع الالكتروني أو التطبيقات الخاصة بالعملاء لتقديم خدمات توصيل السيارات للعملاء لأماكنهم خلال أقل من ساعة وكونها مخصصة للتوصيل فقط، لا يحتاج الفناء السحابي إلى إنشاء فروع لاستقبال للعملاء لاستلام وتسليم السيارة. لا داعي للقلق بشأن التكاليف التشغيلية المختلفة.

تحليل البيانات: بالاستناد إلى خوارزميات يمكنها من تغيير تركيز أسطول السيارات داخل الفناء السحابي وقتما تشاء حسب طلبات العملاء داخل كل منطقة بالمدينة، دون الحاجة إلى القلق بشأن عمل دارسات القوة الشرائية قبل فتح فروع جديدة.

 خفض التكاليف: يساعد الفناء السحابي على خفض التكاليف التشغيلية التي لا تنطبق على المواقف الافتراضية.

 فرصة للتجربة: يسمح الفناء السحابي لأصحاب الشركات والمؤسسات والمستثمرين بتجربة مفاهيم جديدة في طرح منتجات تأجير السيارات، وتقلص الخسائر المحتملة، وتجنب الأفكار التي لا تعمل أو تتعارض مع طلب السوق بأقل التكاليف الممكنة

كفاءة أكثر: باستخدام المساحات المخصصة لمواقف السيارات وبوجود إشراف كامل من شركة كروة لتحسين العمليات على وجه التحديد والاهتمام بجودة ونظافة السيارات الجاهزة للتوصيل، حيث يقوم فريق كروة المختص في التأكد من مطابقة شروط جودة جميع السيارات الجاهزة للتوصيل بما يرفع من جودة خدمة العملاء.

الوصول إلى بيانات سلوك العميل: نظرًا لأن الفناء السحابي مصمم للمشاركة بسلاسة عبر رحلة العميل الكاملة – من البحث الأولي إلى تقديم الطلب عبر الإنترنت إلى التنفيذ – يمكن للفناء السحابي تحسين العمليات والطلبات وجدولة موظفين التوصيل بناءً على سلوك المستهلك.

وعلق من جهته فيصل حمد آل وهطان الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لكروة بأن نموذج العمل الخاص بفناء كروة السحابي ( Carwah Cloud Yard ) سيساعد الكثير من الشركات العاملة في قطاع تأجير السيارات بزيادة إيراداتها بالتوسع والانتشار في مناطق مختلفة وذلك باستهداف شريحة عملاء أكبر بأقل التكاليف وبجودة أعلى .