قال بندر الخريف وزير الصناعة والثروة المعدنية أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع تمكنت من تحويل الصحاري إلى مدن صناعية رائدة عالميًا، والتي أصبحت محط اهتمام وطموح كل مستثمر بسبب المزايا التنافسية التي توفرها في جودة الحياة والإسكان، إضافة إلى البنية التحتية المميزة في صناعة البتروكيماويات، مما أدى إلى جذب استثمارات تتجاوز تريليون ريال بنهاية عام 2020.